هي لجنة أم ماذا؟

عندما يتم اختيار لجنة لقضية مهمة لا تخص فئة ولاطائفة بقدر ماتخص وطنا وانسانا ،هذا الأنسان الذي اكرمه الله سبحانه بالعقل ليس كمثل باقي المخلوقات يتصرف حسب ماتمليه فقط غريزته ﻷن العاقل هو من يحكم غريزته بعقله، ولكن هناك من يختار ان ينفي عقله فيصبح أشر من الدواب يقتل ويسفك الدماء ولايقدر حرمة المؤمن الذي حرمته عند الله عزوجل اكبر من حرمة الكعبة وهؤلاء هم الدواعش الذين قتلوا شبابا بعمر الورد وأحرقوا قلوب اهاليهم, فصبر اﻷهالي لينتظروا رد الحكومة ومجلس النواب ولكن أي رد جاء ! وجدوا الشرفاء في الحشد الشعبي القوة التي وعدت بأن تأخذ الثأر وأطلقت عملية تطبيق العدالة واﻷقتصاص كل من أشترك في هذه الجريمة النكراء,ومجلس النواب عرض في لجنته التي كباقي اللجان قدمت امورا عجيبة غريبة كأنها عوراء بل تخجل في كشف الحقائق ومن المتورط ! والمشكلة يكون رئيس اللجنة هو حامد المطلك, ومعه باقي نواب معروفين.

‏تسابيح قدسية العلوية‏

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.