رمـح اللـه في الأرض

عندما اقرأ هذه الحروف ابتسـم مفتخــرا حتى ولـو كنت بيأس وقـد احكـي مـع نفسـي بهمـس كــم أنت مُحـبا للعــراق يامن قلـت هــذا, قرأت مقولة لقائـد المـاني معناه لو كان عنـدي جيش من العــراقيين, ومـرة قـرأت للرئيس الفنزولي تشـافيز وهو يتطلع باخبار نزول القوات الامريكية في العـراق انهـم اختاروا المكـان الخطـأ, لكن الذي هزنـي من الاعماق كتيب لمحـام فلسطيني الفـه وهـو في معتقل عــام 1938 كتـب اهـداءه : الى شـــعب العـــراق الذي يعرف كيف يغضـب و متى يغضـب» وقرأت اخبــار انتصـارات جيشـنا والحشد الشـعبي وابتسـمت ولمـاذا العــراق ولمـاذا يُقـدر ســبحانه و تعـالى المُهمات الكبيـرة على العــراقيين ولعلي اعطي العــراق بعض حقـه لـو قلـت ان ابتلاءنـا بالشـدائد الكبيـرة هي قدرنا ونحـن لهـا. رحم اللـه شـاعرنا (ابو الطيب أحمـد المتنبـي) وهـو يقول :على قـدر أهـل العـزم تأتي العــزائم ــ ــ ــ وتأتي على قـدر الكـرام المكـارم ,اللهُــم اجعــل بســمة شــعبنا العـــراقي كل شــعبنا دائمــة ببشـرى جمـع لُحمتنــا وامتزاج دمائنا من أجـل الدفاع عن العـــراق, اللهــم ابعـد شــرور من تاجـروا بدماء شــعبنا و ســعوا الى الطائفيــة والتقســيم اللهُـم أنت المُعيــــن .

‏ فيصل الكلابي‏

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.