الازهر الشريف

حشر الازهر الشريف نفسه في زاوية بائسة، مخصصة عادة للتكفيريين، والصداميين المجرمين، والطائفيين الحاقدين.

ومن يدعمهم من خليجيين متخلفين وفي مقدمتهم السعوديين والقطريين، وهم ينعقون بصوت نشاز، على ايقاع اوركسترا يقودهــــــــا الامريكيون، عن “مجازر” و “مذابح” و “ابادة” و”حرب طائفية” يتعرض لها “اهل السنة” في العـــــــــــــــراق على يـــــــــد “الشيعة الروافض”؟.

الفيس بوك

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.