المقابر الجماعية

مسلسل الغدر المتجدد والمتجسد في مقابر جماعية مجهولة الهوية معروفة الضحية ومفضوحة الفاعل!عشنا حياتنا منذ نعومة اظفارنا ونحن نشهدهم يبحرون في دمائنا نعم يعيشون بيننا ويغدرون بنا كيفما شاءوا ومتى ما أرادوا منذ عام 1980 مارسوا علينا هوايتهم وهم يتلذذون بدفن احبتنا واخوتنا وهم احياء معصوبي الاعين ومقيدي الايدي ,هذه هوايتهم وأعتادوا على ممارستها ضدنا بابشع صورها, وكلما نريد ان نتناسى مافعلوه بنا لاننا لانستطيع ان ننسى. يعيدون الكره وهي مسلسل المقابر الجماعية البشعة كبشاعة وجوههم واخلاقهم,لقد اكتشفت اولى ثلاث مقابر جماعية لضحايا سبايكر في منطقة البو عجيل والذي استوقفني وانا اشاهد فديو اخراج الجثامين عرضت جثة شاب كأنها دفنت امس لان الجثة لم تتآكل وربما بعضكم قد شاهد مارأيته وهذا له مدلولان اما ان عصابات البو عجيل قد قتلت بعض الضحايا قبل ايام من وصول الحشد وهذا ما يؤكد رواية وجود احياء عند البو عجيل من ضحايا سبايكر وقد أقدمت على قتلهم عندما علمت بقدوم الحشد والجيش، والراي الاخر لربما لبراءة ارواحهم وشدة مظلوميتهم ابت الارض ان تأكل اجسادهم الطاهرة وهذا مجرد راي شخصي اوربما هي معجزة السماء في اجساد هؤلاء الابرياء والله أعلم , اقترح تغيير اسم المناطق الغربية الى مناطق المقابر الجماعية لكثرة مايقترفونه من قتل الابرياء ويدفنونهم في مقابر جماعية.

شمس بغداد

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.