«المليشيات» نعمة كبرى

الانتصارات المتحققة في صلاح الدين اربكت الادارة الاميركية وفاجأتها ومواصلة هذه النجاحات والانتصارات يعني سقوط المشروع الاميركي السياسي في العراق وسقوط مشروع أدواته التكفيرية وتقوية مشروع المقاومة في المنطقة ومن الطبيعي جدا حصول ردات فعل ومحاولات للتغطية والتعمية على هذه الانتصارات فضلا عن محاولات تشويه صورة هذه الفصائل والاساءة اليها وشيطنتها سواء من ادوات سياسية محلية خاضعة ام جهات اقليمية طائفية حاقدة ام اميركية صهيونية معادية فلا غرابة ان يرتفع صوت اياد علاوي واسامة النجيفي وسليم الجبوري ومسرور البرزاني ومن قبلهم الهزاز سعود الفيصل ليلحقهم مدير المخابرات الاميركية السابق ديفيد بترايوس بالتأكيد على ان المليشيات اخطر من داعش وهؤلاء كلهم يؤكدون ان فصائل المقاومة العراقية خطر كبير يهدد مشاريعهم .

منهج المقاومة

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.