شهداء الوطن سلاح ذو حدين !

إذا سقط شهيد ولم يكن هناك من يهتم بمن تركهم خلفه, فانه عامل سلبي يؤدي إلى تراجع المقاتلين أو تخليهم عن قضاياهم الوطنية, أن الشهيد يترك للوطن ميراثا كبيرا, وهو أولاده الذين سيحملون روح الثورة والتضحية والوطنية السامية, أي أن دم الشهيد يكون كالمصل الذي يغزو آفة الخذلان والتراجع لدى الشعوب .. بشرط أن يكون هناك من يرعى تلك البذور التي تركها من استشهد خير رعاية …!ملاحظة : هم احياء ولازالوا بلا رواتب تعيل اولادهم … لا ادري ان قضوا نحبهم ماذا سيكون مصير من بقي في الدار!.
شهداء الجهاد

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.