توأما السموم

هما توأمان يشتركان بهز الراس والتموّج والارتجاج, ما ينتج عن هذا التموّج والحركة اللامركزية نفث سموم مكثفة تقتل شعوباَ وامماَ, هذان التوأمان هما عدنان الدليمي وسعود الفيصل, ولا نكاد أن نميّز بينهما الا بما يعتمران على رأسيهما, فالأول يعتمر السدارة البغدادية ليوحي للعراقيين بانه بغدادي.
اما الثاني فيعتمر الكوفية و العقال العربي ليوحي للعرب بانه عربي, والاثنان كاذبان, ما ذكرني بهذين «الحيوانين» الكاسرين هو الصهيوني فيصل التعوسي و كلمته التافهة في ما يسمى بمؤتمر القمة العربية رداً على كلمة الرئيس الروسي بوتين و القاها بالنيابة عنه ماسح القصاع المصري (c.c), ذكرني بسالفة القطري (حمد النعجـــه) الذي بفضله تحوّلت جامعة الـــــــدول العـــــــــربية الى جامعة النعاج العربية مع احــــــــترامي الشديد للنعاج.
بهلول الكظماوي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.