ماذا بعد تكريت ؟

منذ قدمت جحافل داعش الى سوريا والعراق كنا نتوقع هذه الاحداث، ومن هنا نتوقع الاحداث الاتية أولا : داعش تعيش مرحلة الانهيار الكلي , ثانيا : المعركة الحقيقية ستكون في الشرقاط والفلوجة, ثالثا: الموصل سينسحب منها الدواعش وفق الاتفاق التركي السعودي الخليجي الامريكي ، وستكون ( البيشمركة وجماعة النجيفي أول الداخلين اليها), رابعا : الشهر الخامس قوى الارهاب خارج الساحة العراقية، وستكون تركيا وكردستان مراحل للعمل العسكري , خامسا : شهر رجب يحمل الخير لانقسامات في الاسرة الوهابية السعودية بعون الله تعالى…والله العالم (النصر قريب للقواعد الشعبية الموالية ).

محمد شحم

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.