«المليشيات» تحرق وتنهب !

حملة اعلامية كبيرة انطلقت لشيطنة فصائل المقاومة والحشد, ومن اهم استراتيجيات داعش هو تفخيخ وتلغيم كل ما يمكن تفخيخه فلماذا لا تتهمونهم يادواعش السياسة ويا اغبياء وعملاء المنطقة الخضراء! لماذا لم تعترضوا على داعش التي احتلت هذه المناطق لمدة 9 اشهر وهدمت المراقد والمساجد والآثار وتحصنت بمساكن الناس وممتلكات الدولة! ألم تكن هذه المناطق ساحات حرب شرسة تعمد داعش فيها تفجير الكثير من الابنية لاتهام الفصائل الاسلامية بعد التطهير, لم يمنع احد ما وسائل الاعلام من الدخول الى هذه المناطق وتصويرها ولم يقدم احد ادلة حقيقية على عمليات حرق ونهب, اعلام النفاق والدجل من امثال الشرقية والعربية والجزيرة واشباهها التي لو وجدت نموذجا حقيقيا واحدا لاقامت الدنيا وهي تقيمها اليوم استنادا إلى اكاذيب فكيف لو كانت حقائق,الفصائل الاسلامية قدمت عشرات الشهداء الذين لاتساوي قطرة من دمائهم كل سياسيي المنطقة الخضراء فضلا عن سياسيي الدواعش قدمتهم بسبب عمليات رفع الالغام وكان باستطاعتها تفجير المباني المفخخة بدلا من رفع الغامها.

ربيع العراقي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.