حقي كمسلم

ألا يحق لي كمسلم وكشيعي أن أفتخر بالجمهورية الاسلامية في أيران وأعتز بها كدولة صنعة لنفسها مكانا وسط عالم بذل كل مالديه من وسائل شيطانية وخبيثة للقضاء عليها ولكنها صمدت وصنعت من نفسها دولة لها كل ما لدول العالم من عظمة وتطور بكل مجالات التطور والرفعة ، الا أنها اختلفت عنهم بنصرتها للمستضعفين وعلى خط ألاسلام وخط أهل البيت (ع).
هاشم الكعبي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.