إعلانات أمريكية ضد الإسلام على الحافلات العامة

ظهرت في مدينة “فلادلفيا” الأمريكية 84 حافلة من وسائل النقل العام تحمل إعلانات مسيئة للمسلمين،وتتَّهمهم بمعاداة السامية،وتضع صورة النازي “هتلر” بجانب الشيخ “أمين الحسيني” مفتي “القدس” السابق. وقد قامت بهذه الحملة مؤسسة “المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحرية”،وهي مؤسسة حليفة للكِيان الصِّهْيَوني؛حيث تبنَّت في شهر آيار الماضي نفس الاتجاه عندما ظهرت تلك الدعاية المناوئة للإسلام على 24 حافلة نقل عام في مدينة “واشنطن”.رفض مالِكُو الحافلات استغلالهم في تلك الدعاية،وكذلك العمدة والسلطات الدينية المحلية،فأقامت المؤسسة دعوى قضائية ضدهم،وكسبتها،وجاء في منطوق الحكم أنه على الشركة مالكة الحافلات عدم التصدي لإرادة زبائنها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.