فنان يسلط الضوء على خطر النفايات في الطبيعة

o[op[op

قام الفنان “أليخاندرو دوران” من المكسيك، بجمع قطع مختلفة من القمامة في مواقع متفرقة من جميع أنحاء العالم، مثل المحيطات والسواحل والأنهار، وغيرها من الأماكن ذات المناظر الطبيعية الخلابة، ليعرض قطع النفايات هذه بأسلوب فني فريد، من أجل لفت نظر العالم حول كارثة عالمية تلوث المحيطات والبحار والأماكن الطبيعية.على مدار هذا المشروع فقد قام بجمع النفايات البلاستيكية من الشواطئ الساحلية لخمسين دولة في ست قارات، واستخدم هذا الحطام لصنع منحوتات في مواقع محددة إعتماداً على اللون والشكل لهذه النفايات.كان الهدف من وراء هذا المشروع هو الخلط بين الإنسان والطبيعة، ففي بعض الأحيان كان يوزع هذه القطع على شكل موجات أو طحالب أو جذور أو أنهار وغيرها الكثير، ليعكس تسلل البلاستيك في البيئة الطبيعية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.