ظريف : خلافات امریكا الداخلية لا تعفیها عن تنفیذ التزاماتها الدولیة

IRAN-POLAND-DIPLOMACY

أعلن وزیر الخارجیة الايراني عن احتمال مواصلة المباحثات مع ممثلی مجموعة 5+1 علی هامش مؤتمر متابعة معاهدة الحظر النووي، مشيرا الى انه من وجهة نظر ایران فإن الادارة الامریكیة هي التي ستكون مسؤولة عن تنفیذ الاتفاق النووي وان الخلافات الداخلیة لاتعفیها من تنفیذ التزاماتها الدولیة.

واكد  وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لدی وصوله نیویورك أمام جمع الصحفیین ان الهدف من هذه الزیارة هو المشارکة في المؤتمر الذي یعقد مرة کل خمسة اعوام لبحث الارکان الاصلیة لمعاهدة الحظر النووي والتوصل الی وثیقة ملزمة ونهائیة فی هذا المجال.

وحول تطورات الاتفاق النووي قال ظريف ان الحظر والاتفاق لایجتمعان معا وان اطار الاتفاق الذي تم التوصل الیه في لوزان ینص علی رفع الحظر بالتزامن مع تنفیذ الاتفاق النهائي.

وقال ظريف: انه فضلا عن المشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية “ان بي تي”، فقد جئنا لنسمع من الجانب الاميركي المزيد من الايضاحات حول تاثير الاتفاق المحتمل على الموقف الداخلي لالتزامات اميركا.

واضاف، اننا نعتبر الحكومة الاميركية مكلفة بتنفيذ الالتزامات الدولية ووفقا للقرارات الدولية اذ ان المشاكل الداخلية لاي حكومة لا تعفي اي حكومة من تنفيذ التزاماتها الدولية.

وتابع قائلا، ان هذا هو الاساس الذي نتفاوض عليه وبطبيعة الحال نرغب بسماع ايضاحات ولربما نسمع في المفاوضات التي ستكون لنا خلال الاسبوع الجاري المزيد من الايضاحات حول تاثير الوضع الداخلي في اميركا على تنفيذ التزاماتها فيما لو حصل اتفاق.

ونوه وزير الخارجية الى ان ایران باعتبارها الرئیسة الدوریة لحرکة عدم الانحیاز ستسعی خلال هذا المؤتمر لطرح ومتابعة مواقف الحرکة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.