خيبة أمل سياسية خليجية من نتائج قمة كامب ديفيد

576867867_116641201

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنّ قادة دول مجلس التعاون في الخليج يرسلون اشارات متزايدة تعبّر عن عدم رضاهم عن ادارة الرئيس الامركي باراك اوباما.

واشارت الصحيفة أنه في الوقت الذي يحاول اوباما طمأنة قادة دول الخليج في لقائه بهم بمنتجع كامب ديفيد، إلا أنّهم غاضبون من البيت الابيض خاصة فيما يتعلق بالملف النووي الايراني، مبينا أنّ دول الخليج تحاول أن توحي بأنها تعتمد على نفسها بتوفير الامن إلا أنها لا تزال تعتمد على واشنطن في ذلك، مستشهدا بالعدوان السعودي الاخير على اليمن.

وختمت الصحيفة بالقول أنّ السعودية ودول الخليج لم تنجح في تحقيق شراكات مع الدول الإسلامية مثل باكستان ومصر على الرغم من عشرات المليارات من الدولارات التي قدّمت دعما لهذه الدول.

هذا وصدرت ردود افعال سلبية من سياسيين ومراقبين في دول مجلس التعاون حيال نتائج قمة كامب ديفيد وتصريحات الرئيس الاميركي باراك اوباما التي تلتها، لاسيما في موضعي ايران وسوريا.

وقال الرئيس اوباما إنّ المواجهة مع ايران ليست للأبد. وبشأن سوريا اكد أنّ الازمة لن تحلّ على الارجح قبل رحيله عن البيت الابيض مشددا على أنّ الحل العسكري ليس مطروحا حاليا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.