أحفاد ابن العاص وحريق الاعظمية !

المُتتبع لما حَصَل من تَحريض و مُطالبات بعدَ ما جرى في الاعظمية من سياسيي « اهل داعش و الجماعة « و من رئيس ما يُسمَّى بالوقف السُني هو عبارة عن وَسيلة لاظهار ماهو كامِن دائماً في نفوسِهم من كَراهية طائفية تَعتمِل في نفوسِهم ناراً اكَلَت هَشيم انسانيتهم منذُ زَمن اجدادهم الحقراء الاوائل !هو عبارة عن مُخطط يَدُلُّ بوضوحٍ عن صفاتِ احفاد « عمرو بن العاص « حيث تركَّزت تعليقاتهم على مجموعة من الافكار الخبيثة, غير التحريض, تَهدف الى مُطالبات شيطانية, وهي التي لا تريد ان يَمُر الزُوار من هذا الطريق , و نريد حماية مُكوَّنة من اهل المنطقة تَمسك الامن فيها ونريدُ الحرس الوطني !و كل هذه المطالب تهدفُ الى شيء واحد وهو اعداد مليشيا سنية تُمَوَل من الدولة و تكون جَيشاً لهم جاهزاً ليوم « النداء العظيم « الذي يَحلمون بهِ في الثورة على الشيعة و استعادة « بغداد الرشيد « الذي فَشِلَ في مؤامرة ساحات الاعتصام و» قادمون يا بغداد « !و هذا هو أَمَل حياتهم الوحيد الذي يَسعَون اليه !و لا استبعد !فانهم اعداء خَسيسون لا يَتوانون عن أيَّ فِعلٍ خَسيس!.
Saad Alsaid

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.