أقوال قادة

الخيار الصحيح ان يعتمد العراقيون والسوريون واللبنانيون وكل شعوب المنطقة على أنفسهم وأن يتوحدوا ويبحثوا عن الاصدقاء الحقيقيين لكي يقدموا لهم الدعم ومنهم الجمهورية الاسلامية الايرانية»، اضاف «التكفيريون ليسوا اقوى من «اسرائيل» واميركا وحركات المقاومة الحقت الهزيمة باسرائيل واميركا»، داعياً إلى الاعتماد على القدرات الوطنية وتأجيل الملفات المتنازع عليها لان المعركة معركة وجود في لبنان وسوريا والعراق…فماذا فعل التحالف الذي شكلته أميركا هل طرد «داعش»؟»، كما سأل «من الذي يدعم «داعش» و»النصرة» فكرياً وإعلامياً ومن يقدم لها المال والسلاح ويشتري منها النفط»، قائلاً «الكل يعلم أن «داعش» تنتقل من محافظة الى محافظة في العراق ومن سوريا الى العراق تحت عين الولايات المتحدة الأميركية ومن يراهن على أميركا في أي مكان نقول له أنه لن ترجع الموصل بل ستسقط الرمادي».
بطل المقاومة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.