الى الشهيد البطل مصطفى

شامخ ما تهاب الموت مكشوف
وبعار المذله وجوه غطوه
مسلم بالشوارع قبلك اندار
ومن قصر الامارة الجثة ذبوه
ابد ما شفنه مثلك جندي بالكون
بالاستعداد واكف للمنية
ومن عجزت اديه وسلم الروح
بنصبة ركبته أده التحية
عفيه الربتك ترباة شجعان
وراضع زود من الغاضريه
شديت الجرح وتقدمت للموت
قضيتك صعبه تفهمه القضية
رحت فزاع الهم غيرتك عباس
وطبع الغدر بيهم ال أميه
يظل مرفوع راسك والجسر مشهود
وتندك روس بلا غيره وحميه
على هذا النهج خطنه ونسير عليه
روافض شيعه أحنه الجعفرية
سيد المالكي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.