إقالة الخائن أثيل النجيفي !

وَردت بعض الاخبار عن قيام مجلس النواب باقالة اثيل النجيفي محافظ الموصل الخائن ! , فماهي دلالات ذلك ؟! اولاً : ان ذلك قد حدثَ بسرِّية واضحة والسبب هي المجاملة مع شقيقه المشبوه اسامة النجيفي , و بالتالي المجاملة مع الكتلة السنية الارهابية التي تقود الارهاب سياسياً والشريكة في نفس المؤامرة التي خاض فيها اثيل النجيفي وهذا معلوم ! وثانياً : ان هذه الاقالة هي حِيلة شرعية لمَنع ايَّةِ معاقبة لهذا الخائن وهي دليلٌ على استطاعة كتلة ” اتحاد القوى ” الارهابية تنفيذ ارادتها والَّا فكان الواجب هو ايقاع اشَد العقوبة بهِ وبامثاله لانهم تسبَّبوا بمَقتل الالاف من الرجال و هتك اعراض النساء لانهم قادوا مؤامرةً خسيسةً لاسقاط الدولة ولكنهم فشلوا !ان ماحصل بشأن هذا الخائن هو دليلٌ اخر على ضَعف الكتلة السياسية المُمثِّلة نظرياً لاغلبية السكان !بل و دليلٌ على الخطر الداهم الذي يَحيق بنا ..و الَّا ما تفسير من يرتكب جريمةً بهذا الحجم و ينجو بهذه الطريقة ؟..!.
الاعلامي السعيدي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.