ظریف يدعو الرياض للتخلي عن وهم اقصاء الدور الايراني

ظريف

أكد وزیر الخارجیة الإیراني محمد جواد ظریف أن الارهاب التكفیري يشكل خطراً علی الجمیع، ودعا المملكة السعودیة إلی التخلي عن أوهام إقصاء الدور الایراني، كما أعرب عن أمله بدورٍ مصري محوري في المنطقة.

وانتقد وزير الخارجية الايراني في مقابلة مع قناة “المیادین” العدوان السعودي ضد اليمن، وقال: “إن عهد إحلال الأمن بالقصف والمال قد ولی”، داعیاً دول الجوار الی “التعاون من أجل إحلال الأمن ومحاربة التطرف”.

وكشف ظريف أنه “ومنذ الاسبوع الأول للعدوان السعودي، اتفقت كل من إیران وتركیا وعمان وباكستان علی مقترح یتضمن وقفاً فوریاً ودائماً لإطلاق النار وتوفیر المساعدة الانسانیة، وإطلاق حوار یمني- یمني داخلي، وإرساء حكومة یمنیة واسعة التمثیل”.

وأوضح “ان ذلك المقترح نسف بحسابات أميركیة فضلت المساهمة في الاعتداء علی الشعب الیمني”، وأشار إلی أن “كلاً من إیران والسعودیة تواجهان تحدیات وتهدیدات مشتركة متمثلة في جماعة داعش الارهابية التي لا تعترف بالحدود، ولا تفرق بین السنة والشیعة”، كما دعاها الی “التخلي عن وهم إقصاء الدور الإیراني”.

ودعا ظریف دول الخلیج الفارسي المجاورة والعراق الی “حوار واضح” من  أجل معالجة القضایا المشتركة، وقال: “إن جیران إیران هم أولویة، وأي تهدید لهم نعتبره تهدیدا لنا أیضا”.

واعتبر وزير الخارجية الايراني أن “دول جوار سوریا تجذرت فیها رغبة الثأر الشخصي من الرئیس السوري بشار الأسد، وهناك بعض الأطراف یریدون تمكین داعش في المنطقة”، مؤكداً أن ‘البعض في المنطقة قدم التسهیلات المالیة والأسلحة والممرات الآمنة لداعش والنصرة في سوریا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.