الرئيس روحاني: ايران ستبقى دوماً الى جانب الحكومة والشعب السوري

13931003000766_PhotoI

اشاد الرئيس الايراني حسن روحاني بصمود ومقاومة الحكومة والشعب السوري واكد وقوف ايران الى جانبهما حتى النهاية، معربا عن ثقته بان الاجانب لا يمكنهم فرض شروطهم على الشعب السوري.

وخلال استقباله في طهران اليوم الثلاثاء رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، اعرب الرئيس روحاني عن امله بانتصار الشعب السوري المقاوم وقواته المسلحة في الجهاد ضد الارهابيين وقال، اليوم ولله الحمد وبعد 4 اعوام من الصمود والمقاومة، قد تبددت آمال ومخططات اعداء سوريا الذي تصوروا انه بامكانهم السيطرة على دمشق في غضون عدة اشهر.

واضاف، ان الشعب السوري يواجه حربا مفروضة عليه من جانب بعض الدول والجماعات الارهابية ولكن حينما يريد شعب ما فرض ارادته فبامكانه الصمود امام كل المؤامرات المعقدة، مثلما نجح وانتصر الشعب الايراني العظيم خلال سنوات الدفاع المقدس رغم الكثير من الدعم الدولي الذي تلقاه صدام.

واكد الرئيس الايراني بان الارهابيين غير قادرين على التغلب على الشعب السوري واضاف، للاسف ان بعض دول المنطقة قد اخطأت في حساباتها وتتصور بان القوى الارهابية اداة تحت تصرفها دوما للوصول الى اهدافها في حين ان الارهاب سيطالها عاجلا آم آجلا.

واشار رئيس المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى العلاقات الطيبة بين طهران ودمشق بعد انتصار انتصار الثورة الاسلامية في ايران، واكد على المزيد من تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، حكومة وشعبا، ستبقى الى جانب الحكومة والشعب السوري حتى النهاية.

واضاف، ان طهران ومنذ انطلاق المؤامرة ضد الحكومة والشعب السوري، ورغم تعرضها هي نفسها لمؤامرة اخرى باسم الحظر، لم تنس واجبها الاخلاقي والانساني تجاه الشعب السوري وستواصل مسارها في مساعدة ودعم الحكومة والشعب السوري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.