مسعود و آل النجيفي مؤامرة قادمة !

لم يترك مسعود بارزاني, حليف الافندية, مؤامرةً على الشيعة وعلى الدولة العراقية, فقد تحوَّلت اربيل الى مَقر قيادة خلفية لجميع قيادات الارهاب السِني وملجأً امناً لهم و مركزاً لتخطيط مؤامرات القتل ضد الشيعة !لكن مؤامرةً خسيسةً كانت يخطط لها وتنفذ على نارٍ هادئة , وهي مؤامرةَ تشكيل ميليشيا سنية يقودها الخائن اثيل النجيفي !وما يعنيه ذلك !ان المتأمر اسامة النجيفي و كل قوى الارهاب السني بقيادتها السياسية الخبيثة في ما يسمى « اتحاد القوى « سوف تكون هي المحركة والمتسَلِّطة على هذه المليشيا !, حتى الان عدد هؤلاء حوالي الالف و سوف يزداد كلما اقتربت قواتنا و حَشدنا من تحرير الموصل , و العدد المخطط له هو 12 الف مسلَّح ! ان مسعود بارزاني يقوم حالياً بتدريب هذه القوة ويمنَحهم رواتبً, وطبعاً هذه الاموال هي بالاساس من اموالنا المَسروقة بالتواطؤ مع الافندية!, وبمعنى اخر هو ومسعود وعصابة « اتحاد القوى « !لكن هل الافندية زعماء ما يسمى ب» التحالف الوطني» , ان كان موجودا بالفعل , يعلمون بهذا الامر و يشعرون بخطورة هذه المؤامرة ؟!.
Saad Alsaid

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.