مسیرات فی البحرین للمطالبة بالافراج عن المعتقلین السیاسیین

سليمان

خرجت مسیرات فی مختلَف مناطق البحرین للمطالبة بالافراج الفوری عن جمیع الرموز والمعتقلین السیاسیین مع اقتراب جلسة النطق بالحكم بحق الأمین العام لجمعیة الوفاق الشیخ علی سلمان.

وانطلقت المسیرات من بلدات البلاد القدیم واسیاد النزال والدراز وجزیرة المحرق وغیرها، حیث استنكر المشاركون فیها استمرار اعتقال الشیخ سلمان وحرمانه من حق الدفاع.

واعرب المتظاهرون عن تضامنهم مع المعتقلین السیاسیین والرموز فی سجون النظام، مؤكدین مواصلة الحراك الشعبی حتی تحقیق المطالب بالحریة والعدالة.

الی ذلك طالبت منظمة «لا سلام بلا عدالة» العالمیة، والتی مقرها العاصمة الإیطالیة روما، بالإفراج عن الأمین العام لجمعیة الوفاق الشیخ علی سلمان، والذی تعتقله السلطات البحرینیة منذ تاریخ 28 كانون الأول 2014، معتبرة أن استمرار اعتقاله بسبب خطاباته العلنیة «أمر غیر منطقی».

وقال رئیس المنظمة نیكولا تالامانكا، عبر رسالة مصورة، نشرتها جمعیة الوفاق، أن التهم الموجهة ضد الشیخ سلمان، والتی تتعلق بالعنف، تعتبر طریقة لمعاقبته من غیر أدلة، فاستمرار اعتقاله یعری للنظام القضائی فی البحرین، سیما أن تصریحاته العلنیة والخاصة التزمت برسالة اللاعنف والقرار المسؤول والواعي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.