طهران: نواصل التفاوض مع موسكو حول «أس 300»

اس 300

أكد وكيل وزارة الخارجية الإيرانية مرتضى سرمدي، أمس، أن المفاوضات ما زالت جارية بين إيران وروسيا، حول تسليم منظومة الدفاع الروسية «أس 300» إلى طهران، وسحب طهران إزاء ذلك، للدعوى القضائية التي قدمتها.

وقال سرمدي لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن «نتائج المفاوضات ايجابية حتى الآن، وتطرقنا إلى موضوع تعديل العقد والقيم الجديدة التي يجب وضعها، وآلية سحب الدعوى القضائية».

وشدد سرمدي في حديثه على متانة العلاقات بين طهران وموسكو، رافضا أن يطلق مصطلح المفاوضات على المحادثات بين إيران وروسيا، مرجحا مصطلح المشاورات قائلا «تربطنا علاقات قوية مع روسيا ومحادثاتنا معهم متواصلة في كافة القضايا».

ووقعت موسكو في العام 2007، عقدا لتوريد 5 وحدات من منظومة صواريخ «اس-300» بقيمة 800 مليون دولار أميركي إلى إيران. وفي العام 2010 تبنى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 1929 حول إيران، ثم قرر الرئيس الروسي السابق دميتري مدفيديف، تجميد العقد مع إيران تنفيذاً لهذا القرار الأممي.

وقرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً رفع الحظر عن توريد الصواريخ الدفاعية إلى إيران، بعد تقدم المفاوضات بين طهران ومجموعة «5+1» حول البرنامج النووي الإيراني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.