يوم القدس مناسبة للفت الأنظار لما يتهدد المسجد الأقصى

11713617_862491550503363_1101865330_n
اعتبر النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني ، حسن خريشة ، يوم القدس العالمي مناسبةً هامة للفت أنظار شعوب الأمة الإسلامية إلى مايحدث في مدينة القدس، والمسجد الأقصى المبارك على يد الاحتلال الإسرائيلي.
وقال خريشة: “إطلاق هذا اليوم لم يكن من فراغ، لقد أراد من خلاله الإمام الخميني (رحمه الله) أن يلفت أنظار شعوب الأمة إلى ما يجري في القدس، كي يمارس المسلمون دورهم تجاه هذه المدينة، ومسجدها المبارك الذي يتهدده خطر الهدم “.
وشدد على أن “هذا اليوم يعبّر عن صميم الثورة الإسلامية الإيرانية وجوهرها “، مشيرًا إلى أهمية الموعد الذي تم اختياره لهذه المناسبة الهامة.
ولم يفت خريشة التذكير “بما أرسته الثورة الإسلامية الإيرانية منذ انطلاقتها، وكيف عبّرت عن وجهها الجميل تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته، بطرد السفير الإسرائيلي، وتسليم مقر السفارة الإسرائيلية للفلسطينيين لتصبح سفارةً لفلسطين، ورأينا كذلك كيف كان يُستقبل الرئيس الراحل ياسر عرفات في طهران، وكأنه من العظماء”.
واستذكر خريشة “كيف كانت تخرج المسيرات في هذه المناسبة في دول العالم الإسلامي والعربي في سنواتٍ خلت، لتذكر الجميع بواجبه تجاه فلسطين والقدس، وكيف تراجع هذا الأمر اليوم”.
واستدرك يقول: “رغم كل ذلك استطيع القول إن القدس لازالت عنوانًا لشعوب الأمة الإسلامية؛ رغم محاولات أعدائنا حرف البوصلة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.