أيها العراقي الأصيل ..!؟

كن في صف الامام الحسين الثائر..ولو قلّ مناصروه في الطف ولا تكن في صف الحجاج بن يوسف فإن الجحافل الّتي معه ليست سوى غثاء السيل تقتات من فتات الموائد المرصعة بالحرام ثم تنتهي إلى لعنات التاريخ مع مطلع الشمس ومغيب النجوم..إياك ايها العراقي..يا مقهورا من مخلوقات عجيبة لها أجسام بشر ونفوس وحوش تبشر بالفناء ولا تحسن سوى الرداءة وتتفنّن في تسويق القبح لتصرفك عن الشعور بإنسانيتك.. إنّهم يريدون لك أن تعيش على هامش الفعل الحضاري لهذا يروّجون باسم الإسلام والثورة والاستقرار وغيرها من الشعارات والذرائع لأخلاق الانحطاط وقيم التدهور..واعلم أن الاستبداد معصيّة كما أن الخضوع له معصية ، فقوم فرعون مثله في المؤاخذة لأنّهم رضوا بما لا يجوز الرضا به، فلا تكن مثلهم.
د.يوسف السعيدي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.