مباركة الاعداء للتظاهرات !

 

نلاحظ من بداية التظاهرات الشعبية مباركة الكيان السعودي لمشروع الإصلاحات وتاييدها للتظاهرات وكلنا يعلم مواقف السعودية من العراق..فكل الشعارات تسيء لسمعة الاسلام والإسلاميين وابعاد المجتمع عن قضاياه الرئيسة مثل مشروع تقسيم العراق وجرائم عصابات داعش ومن دعمهم وامن لهم الغطاء القانوني والشرعي من السياسيين المتواجدين في الحكومة الحالية..فهل تعتقد ان تنظيم داعش لايستطيع ان ينفذ عملية اجرامية داخل التظاهرات لو كان المشروع لاينسجم مع اجندات خارجية ترتبط مع تنظيم داعش ارتباطا وثيقا نلاحظ عدم وجود مطالبات مشروعة واضحةللمتظاهرين ممكن ان تلزم الحكومة بتنفيذها بوقت محدد ففي كل جمعة هناك مطالب جديدة حتى قبل تنفيذ المطالب السابقة فهذا دليل ان هناك ايادي تريد سحب التظاهرات لمشاريع خبيثة لايعلم نهايتها الا الله واخيرا ندعو كل الشباب الواعي الوطني بعدم الانجرار وراء هكذا مشاريع مظلمة وغير واضحة.
منهج الولاية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.