إكتشاف جزر سياحية خلابة في كرواتيا

يلقق

يوجد قبالة الساحل الكرواتي مجموعة مذهلة من الجزر السياحية ،كل جزيرة منها لها خصائصها الفريدة وعوامل الجذب والمعالم السياحية الخاصة بها ولأن كرواتيا بها أكثر من 1000 جزيرة تتفاوت في أحجامها من مجرد تكتلات صغيرة صغيرة في قلب البحر إلى جزيرة كريس التي تعد الجزيرة رقم عشرين من حيث الحجم في جزر البحر المتوسط,ومن تلك الجزر هي جزيرة كرك هي الجزيرة الأقرب في كرواتيا إلى الغرب الأوروبي وغالبا ما يشار إليها بالـ”جزيرة الذهبية ” وهي متصلة بفعليا بالبر الرئيس عن طريق أحد الكباري مما يجعل الوصول إليها متاحا بسهولة,ويتميز الجزء الجنوبي من جزيرة كرك بمناظره الطبيعية الساحرة بينما يبدو الجزء الشمالي أقل جمالا مقارنة به ،في الجزء الجنوبي تكثر الخلجان وسط المناطق الصخرية مما يتيح فرصة لراغبي الغوص والتزلج على الماء والطيران الشراعي لممارسة هواياتهم,وجزيرة راب تقع قبالة الساحل الشمالي لكرواتيا وهي من أكثر الجزر كثافة في مظاهر الحياة النباتية و تعد حديقة “كومركار” من أكثر عناصر الجذب السياحي للجزيرة بما تضمه من نباتات و أشجار يرجع عمرها إلى 100 عام,وكما تتميز الجزيرة بوجود أكثر من 300 ينبوع للماء العذب التي يتميز جزها بالإعتدال صيفا و شتاء مما يجعلها واجهة سياحية مفضلة طوال العام,وجزر كورناتي من أقدم الجزر التي شهدت حياة بشرية حيث يرجع تاريخها إلى العصر الحجري الحديث لكن استمرار قطع الغابات أدى إلى خلو الجزر من السكان وهي مكان مناسب لمن يبحث عن قضاء عطلة في مكان هادئ والإستمتاع بالحياة في شكلها البدائي البسيط,وجزيرة باج هي الجزيرة ذات أطول شريط ساحلي بين الجزر الكرواتية كما أن لديها العديد من الخلجان و الرؤوس الممتدة في الماء و الكثير من الشواطئ,وتتميز جزيرة باج بأنها مكان مناسب للمغامرات المفتوحة و التخييم و الإختلاط بالسكان المحليين وتناول الأطعمة في المطاعم التي تقدم الأكلات الشعبية لسكان الجزيرة,وجزيرة ميلجت هي الجزيرة “الأكثر خضرة ” بين جزر كرواتيا فأجزاء كبيرة من الجزيرة مغطاة بالغابات وبقية الجزيرة تتوزع فيها حقول الكروم والقرى الصغيرة كما تحتوي الجزيرة على بحيرتين مالحتين يقعان في الطرف الغربي منها .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.