إعتصام «النواب» تصفير للماضي !

توقيت وسبب سيىء لاعتصامكم…كان على وقع (التوزير).ولم يكن على وقع صرخات الناس حينما نهبت أموالها وانتهكت اعراضها وأراضيها، وترنحت كراماتها ، 13 عاماً وانتم صامتون دون رحمة ، تزدانون بالرموز والكتل والخفاء ، وشعبكم دفع ثمن كل صراعاتكم ، الفقر والدم والموت والعوز وفقدان الهيبة ، صرختكم تلك لم تدوِ ولا تمثل بالنسبة لنا فتحاً جديداً او نذير امل ، مازلت الحظ ترميزكم الجسدي والاشاري وأصواتكم الخجولة للالتحاق بحسب مصطلحكم( رغبات الشارع ) للأسف احسنتم التسويق على البعض(وليس على الجميع) ولكن لا ننسى ختلكم ، وخزيكم حين صرخ الشعب في درجة (50) مئوية وانتم صامتون..موتى..تقبلون ما تسمونه رؤساء الكتل..اليوم ليس يوم الغفران والاندماج مع صرخات الناس ومطلبها، اليوم عليكم وضع استقالاتكم من مجلس النواب امام الشعب..لكي نقول صحوة ضمير حقيقة دون ما بعد ذلك، او على الاقل دون تسويق جديد لوجوهكم الكالحة..ولتصفير الذاكرة الجمعية على ما مضى من خراب تحت اعينكم وبتواقيعكم ، في السياسة وإدارة شؤون الناس لا يصلح القول( ان تأتي خير من ان لا تأتي )..خسرنا بوجوهكم الكثير ولا نستطيع ان نخسر رفضنا التام لكل الطبقة الفاسدة والفاشلة والصامتة بما فيها انتم .
د.كامل القيم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.