مشهد عراقي مخيف وبائس

الاصلاح يحتاج قيادة ومشروعاً ..فلا ارى في اعتصامات النواب قادة حقيقيين وانما فوضى تصريحات ولا ارى ايضا اي مشروع بين يديهم للاصلاح يطالبون به واني لفي شك منهم ان يلعبوا لعبة الضغط والابتزاز لتكريس المحاصصة..اما البيانات الباهتة للبعض فهي تخبط واضح وبحث عن كعكة هنا وهناك وتحركات مشبوهة ايضا من داخل المعتصمين ومن خارجهم تنذر بالخطر ايضا..في النهاية محاصصة من نوع جديد وضحك على الذقون..احذروا تسويف البعض فنحن نراقب عن قرب ونشرح ونحلل تحركاتهم عن قرب وخاصة المندسين والمتامرين وما سفارة أمريكا ببعيدة عن كل شاردة وواردة فهي الخطر العظيم واتباع بني سلول السم القاتل والانتهازيين والمنافقين شر مطلق والجهلة الجهلة الجهلة تدمير لا امل باصلاحه..نطالب بوضوح الروؤيا ومشروع متكامل وبعكسه التفاف وتسويف .
سليمان الفهد

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.