مدينة سمنان .. آثار تاريخية ومعالم طبيعية تستقطب ملايين السياح

هخهخحخ

إن محافظة سمنان بما لها من مبان واثار تاريخية ومعالم طبيعية تتوزع علی جبالها وغاباتها وصحاريها تعد تشكيلة فريدة من مناخات مختلفة تستقطب سنويا الملايين من المسافرين والسياح المحليين والاجانب. محافظة سمنان كانت وماتزال لديها تأثير كبير علی تاريخ ايران وحضارتها بما تتمتع من ميزات خاصة بها من الناحية التاريخية والطبيعية. فهي أرض اللهجات الأصيلة والمختلفة ومهد شيوخ الصوفية مثل أبي يزيد البسطامي والشيخ حسن الخرقاني ومنوشهر الدامغاني وغيرهم من كبار شخصيات التصوف والعرفان ممن يسطعون كالنجوم في سماء التاريخ الأيراني. وتعدّ مجموعة «بسطام» التاريخية وضريح الشيخ حسن الخرقاني في مدينة شاهرود (وهما من كبار العرفاء وعلماء الصوفية في إيران)، من أهم المعالم التاريخية في البلاد تعود تاريخها إلی القرن الثالث الهجري. غابة «ابر» (السحب) وشقائق النعمان في «كالبوش» وفي مناطق مرتفعة تابعة لمدينة شاهرود هناك غابة خلابة إسمها «ابر» (أي غابة السحب) حيث الغيوم تلامس الارض ليسير عليها السائح في غابات كثيفة تكاد تشق اشعة الشمس اغصان اشجارها الضليلة. ومنطقة «كالبوش» (علی بعد 120 كيلومترا شمال مدينة ميامي) التي تفرش بشقائق النعمان في فصل الربيع وبعباد الشمس في فصل الصيف تتميز بالوانها الزاهية الخلابة. كهف «دربند»: في مدينة مهديشهر يوجد كهف إسمه «دربند» يعود تاريخه إلی 140 مليون سنة ويعد ثاني أكبر كهف من الحجر الجيري في إيران.
شهميرزاد وأكبر حديقة جوز في العالم: وتوجد أكبر حديقة للجوز (عين الجمل) في العالم تبلغ مساحتها 700 هكتار في مدينة شهميرزاد، وتعد شهميرزاد من المدن الجميلة والباردة وتملك معالم طبيعية في غاية الروعة ومنتجات زراعية وصناعات يدوية وتقليدية متنوعة. مدينتا دامغان وسمنان: وفي مدينتي دامغان وسمنان هناك ايضا العديد من المعالم الأثرية منها الكهوف والقلاع والأسواق والأبنية والبيوت التاريخية حيث تعد مدينة دامغان واحدة من أقدم المدن الإيرانية وكانت تسمی في القديم بـ«هكاتم بليس» و«صد دروازه» (ألف بوابة).
كهف «شير بند»: يقول علماء الارض أن تاريخ الأحجار والأعمدة في جبل وكهف شير بند يعود إلی ملايين السنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.