نجحنا ونجحوا

في الوقت الذي تخوض قواتنا المسلحة والحشد الشعبي المقاوم معارك طاحنة، وتحقق انتصارات كبيرة، لابد ان نعترف بان العدو هو الاخر قد حقق نجاحا وانتصارا، بوصوله الى اهم مراكز تجمعاتنا السكانية في قلب العاصمة بغداد,ويوميا يحصد الارهاب العشرات من خيرة ابنائنا وعوائلنا التي تتصارع مع صعوبة الحياة، وتنتزع قوت يومها بعد يوم كفاح مع الحياة، ومن جانب اخر تتصارع مع الطبقة السياسية الفاسدة والفاشلة من اجل محاربة الفساد, وهكذا يتعاطى معنا العدو، في ايام قليلة وبعد ايام دامية في سوق عريبة في مدينة الصدر تتمزق اجساد الابرياء من اهالي المدينة، ثم يأتي نفس العدو ليتحدى نفس الاجهزة الامنية، ويقوم بعمل اجرامي جديد في مدينة الصدر ايضا وأمام انظار (جيوش) الاستخبارات، وقيادة عمليات بغداد في تحد واستخفاف غير مسبوقين.
الشيخ العطواني

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.