علماء ينجحون في تحديد مناطق المخ المسؤولة عن التكيف مع فقدان السمع

بتبفغ

في خطوة قد تحدث ثورة في علاج فقدان السمع، نجح علماء أمريكيون في تحديد جزء معين من المخ لدى كبار السن مسؤول عن التفرقة بين الأصوات والتعرف عليها خاصة في ظل الضوضاء في الخليفة. مع التقدم في العمر، تتجه وظائف النظام السمعي المحيطي والمركزي – مناطق في المخ تساعد على تناول وتفسير الصوت – إلى التراجع. وقد أظهرت أنه من أجل التكيف لفقدان السمع، تلجأ منطقة الفص الجبهي في المخ لمساعدة كبار السن في تفسير الأصوات الصاخبة.يعد فقدان السمع من الحالات الصحية المزمنة الأكثر شيوعا بين كبار السن، ليؤثر على 90% من كبار السن الذين تخطوا الثمانين عاما، ليؤثر فقدان السمع على قدرة المسن على التفاعل مع محيطه الاجتماعي وعلى نوعية حياتهم. ويرى الباحثون أن النتائج المتوصل إليها تمهد الطريق إلى تطوير برامج علاجية ووقائية لمساعدة كبار السن – ممن يعانون من فقدان السمع – على التكيف مع طريقة تعاملهم مع وسائل مساعدة السمع كسماعات الأذن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.