باحثون يطورون أجهزة إلكترونية يسيطر عليها العقل

1940

طوّرت مجموعة من الباحثين في جامعة وارويك، أجهزة إلكترونية يمكن التحكم فيها باستخدام موجات الدماغ، حيث تقوم أجهزة الاستشعار في سماعة إلكترونية بالكشف عن النبضات الكهربائية من موجات الدماغ والتي يقوم الحاسب بمعالجتها وإرسالها إلى الدائرة في لعبة كهربائية ما يسمح لك بالسيطرة عليها، ويعني هذا البحث بقيادة البروفيسور كريستوفر جيمس أن الألعاب الأكثر شعبية على قوائم الأطفال في أعياد الميلاد مثل الطائرات والروبوتات والسيارات يمكن التحكّم فيها عن طريق سماعة الرأس باستخدام “قوة الفكر”، وذلك عن طريق القضاء على الحاجة إلى وحدة التحكّم باليد والاعتماد على سماعة الرأس بدلًا منها.
وكشف البروفيسور جيمس عن الإمكانات المـــستقبلية للبحـــوث، مشيرًا إلى أنه “معوجود واجهات حاسوبية تعتمد على الدماغ إلا أنــــــه هناك القليل من أجهزة الألعاب في السوق ووظائفها محدودة للغاية، ويجعل البحث الجديد السماعات تقرأ الإشارات بشل أقوى عن أي وقت مضى ما يعني روابط أقوى للعبة أو ابتكار أفعال جديدة تجعلها تجربة أفضل”، وتخلق سماعة الرأس واجهة حاسوب تعتمد على الدماغ بمثابة حلقة وصل بين الدماغ وجهاز حاسوبي، وتقوم أجهزة الاستشعار في جهاز الرأس بقياس النبضات الكهربائية من الدماغ في ترددات مختلفة ويمكن التحكم في كل تردد إلى حد ما في ظل ظروف خاصة، ثم يتم معالجة هذا النشاط عن طريق الكمبيوتر ويتم تغذيته في دائرة للعبة كهربائية ما يسمح لك بالتحكم فيها وفقا لمدى تركيزك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.