حي البتول يعاني من نقص الخدمات

تظاهرات عديدة شهدتها حي البتول احتجاجاً على تردي الواقع الخدمي الذي عانت منه منذ 13 سنة واشتدت خلال الاشهر الماضية وأشار المتظاهرون إلى أن كل زيارات وفودهم للمسؤولين في امانة بغداد والمجلس البلدي لها والدوائر المرتبطة بهما وحملات جمع التواقيع لم تنفع بسبب التناحر والتسقيط ما بين الكتل السياسية المتنفذة والذي انعكس سلباً على حساب خدمة المواطن. وعبر المواطنون الذين احتشدوا في الشارع عن احتجاجهم السلمي وانتقادهم للقوى السياسية التي اتخذت من الدين والتشيع غطاء لسرقاتها والشعارات التي رفعت هي (اسرقوا كل شيء واتركوا الماء والكهرباء) و(الجيش والحشد الشعبي يقاتل الدواعش اما نحن فنحارب دواعش الفساد).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.