ماذا بعد داعش..؟!

يجب ان نفكر بصورة عاقلة فعلية كي نعرف بان داعش هي منظومة متكاملة تم تأسيسها لعدة غايات و أهداف..فهي بالأساس وجدت لضرب القوة الشيعية العراقية_الايرانية_اللبنانية والهائها عن دورها في مقاومة أمريكا و اسرائيل بما يعرف “بمحور المقاومة” وكذلك لاستنزاف قدراتها البشرية والمادية وكذلك استنزاف بلدانهم الساندة والداعمة وبالتالي فان العراق خصوصا ومن ثم سوريا “وهما مناطق القتال المباشر” سيخرجان بثقل ديون عالمية و دولية تنهك كاهلهما وتؤدي الى حالات تداعي وانهيارات اقتصادية مدوية وبطالة بنسب عالية وهي حالة شبيهة لحالة خروج العراق من حرب الخليج الأولى مع الجارة إيران خصوصا اذا اضفنا حجم الفساد الحكومي والسياسي العراقي الذي دمر الخزينة العراقية المنهوبة والاقتصاد المنهار اساسا والبنى التحتية المدمرة لكل المدن ومنها المناطق المحررة..نحن مقبلون على مرحلة سوداء مظلمة مدلهمة لا يمكن الفكاك منها وتجاوزها في ظل هذه الشريحة من الفاسدين المفسدين المتصدين للحكم في بلد منهار سيخرج من الحرب بهذا الحجم من الديون المتراكمة بفوائده الكبيرة مع إنخفاض اسعار البترول بهذا المستوى !.
محمد التميمي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.