باحثون إيرانيون ينتجون مستشعراً بيولوجياً لتشخيص مرض الصرع ومرض باركنسون

1523

تمكن باحثون في جامعة «وليعصر» في مدينة رفسنجان وسط ايران من انتاج مستشعر بيولوجي قادر على تحديد انواع البروتينات بهدف تشخيص مرض الصرع ومرض باركنسون.وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قياس وتحديد البروتينات في النماذج البيولوجية له اثر كبير في العلاجات الطبية والهندسة البيولوجية والصحة الغذائية، ويعد بروتين الثرومبين احد البروتينات التي لها دور مهم في تنظيم تراكم الصفائح الدموية وتنشيط الخلايا البطانية وسائر الاستجابات في الاوعية الدموية وتحديد نسبته في الدم له اهمية كبيرة في تشخيص الامراض.ومن هذا المنطلق قام باحثون في جامعة «وليعصر» في رفسنجان بانتاج مستشعر بيولوجي يعتمد على الحمض النووي «DNA « يعمل على تحديد نسبة بروتين الثرومبين في الدم والسائل الدماغي الشوكي، وتم استخدامه في تحديد نسبة البروتين في مرضى داء باركنسون، الصرع واعتلال الاعصاب وتم مقارنة نسبته مع النسبة في دم انسان سالم.وتم نشر نتائج هذا البحث الذي قام به اعضاء الهيئة العلمية في جامعة «وليعصر» في رفسنجان الدكتور «اسماعيل حيدري بفروئي» و الدكتور «مهدي هاتفي اردكاني» و من جامعة اصفهان الدكتورة «مريم اميني» في مجلة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.