Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

بعد مرور صاروخ لـ «بيونغ يانغ» فوق اليابان فوضــى تُنــذر بإنــدلاع حرب في شبــه الجزيــرة الكوريــة

إستعرت فوضى باتت تُنذر باندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية، بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستياً اخترق الأجواء اليابانية، وتحطم إلى ثلاثة أجزاء وسقط في المياه قبالة جزيرة هوكايدو.ويبدو أن طوكيو وسيئول و واشنطن تعمل على زيادة حدّة التوتر في شبه الجزيرة، لاسيما وأن بيونغ يانغ أعلنت أنها ستواصل تجاربها الصاروخية الى أن تتوقف كل من أمريكا وكوريا الجنوبية عن ممارسة الاستفزازات العسكرية بالقرب من حدود كوريا الشمالية.وكانت قد أعلنت طوكيو أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخا مرّ فوق شمال اليابان،.وفيما استنفرت اليابان قواتها على كامل أراضيها، نصحت الحكومة الناس في المنطقة باتخاذ الاحتياطات، ولكن هيأة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش .كيه) قالت إنه لا يوجد ما يشير إلى وقوع أضرار.يشار الى أن الجيش الياباني لم يحرك ساكنا لإسقاط الصاروخ الكوري، الذي مرّ فوق الأراضي اليابانية عند الساعة 6.06 صباحا بالتوقيت المحلي (2106 بتوقيت غرينتش).من جانبها استنفرت كوريا الجنوبية ، كامل قوتها تحسبا من إطلاق كوريا الشمالية صواريخ جديدة، وفقا لوكالة «يونهاب» الجنوبية.وقام الجيش الكوري الجنوبي بتعزيز المراقبة عقب ما سمّاه الإستفزازات الجديدة، وأعلن استعداده الكامل للقتال، في حين لم تعلن كوريا الشمالية بعد عن سبب هذه التجربة.وذكرت الوكالة الكورية الجنوبية أن الصاروخ انطلق من منطقة قرب بيونغ يانغ، وسقط على بعد 1180 كم شرق كيب اريمو، من الطرف الجنوبي الشرقي لجزيرة هوكايدو اليابانية.الى ذلك أدانت الخارجية الكورية الجنوبية إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ ، وتوعّدت قائلة: سنرّد بقوة على أساس تحالفنا الثابت مع الولايات المتحدة اذا استمرت كوريا الشمالية في استفزازاتها النووية وإطلاق الصواريخ.كما توعّدت طوكيو قائلة، أنها ستتّخذ كل الإجراءات لضمان أمن اليابانيين.جدير بالذكر أن الحكومة اليابانية حذّرت من أن صاروخ كوريا الشمالية اتجه صوب شمال اليابان، إلا أنها أكدت أنه (الصاروخ) لم يؤثر في الرحلات الداخلية والدولية.من جانبهما سارع كل من الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» ورئيس الوزراء الياباني «شينزوا آبي»، الى بحث تطورات إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً جديداً في اتصال هاتفي.واتفق ترامب وآبي على زيادة الضغط على بيونغ يانغ، وأكد ترامب أن أمريكا مئة بالمئة مع حليفتها اليابان، فضلا عن تأكيده لوعوده بما يخص الدفاع عن اليابان.وأما من الناحية العسكرية فقد اتفق رئيسا هيأتي الأركان المشتركة الأمريكية والكورية الجنوبية ، على اتخاذ إجراءات أشد ضد كوريا الشمالية بما في ذلك الرد العسكري.وأعلنت سيئول أن البنتاغون تدرس إمكانية نشر وسائل دفاع «استراتيجية» في كوريا الجنوبية.وفي بيان لها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن صاروخ كوريا الشمالية أحدث فوضى فوق أجواء اليابان.وتابعت الوزارة الامريكية في بيانها: لم يشكل الصاروخ أي تهديد لأمريكا الشمالية، والعسكريون الأمريكيون في عملية جمع المزيد من المعلومات.وكان قد طالب رئيس الوزراء الياباني بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، وأكد آبي أنه سيتخذ «الخطوات الضرورية» كافة لضمان سلامة الشعب الياباني.وصرّح آبي للصحفيين عقب اجتماع مجلس الأمن القومي في بلاده: اليابان كانت على معرفة بالوضع عقب الإطلاق مباشرة. مشيرا إلى أن اليابان ستسعى لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي.وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية (كونا)، أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخا باليستيا وكان ناجحا، وذلك بعد يوم واحد من سقوط قذيفة في المياه القريبة من اليابان،من جهتها أعربت الخارجية الروسية عن «قلقها البالغ» حيال الوضع في كوريا الشمالية، مندّدة بـ»توجه نحو تصعيد» التوتر.
وصرّح نائب وزير الخارجية الروسي «سيرغي ريابكوف» لوكالة «ريا نوفوستى» الثلاثاء: نلاحظ توجها نحو التصعيد ونشعر بقلق بالغ حيال التطور العام للوضع.وأوضح النائب الروسي أن التدريبات العسكرية المشتركة التي باشرتها كوريا الجنوبية وأمريكا الأسبوع الماضي في شبه الجزيرة الكورية، لعبت دورها بحمل بيونغ يانغ على القيام بعملية إطلاق جديدة لصاروخ.يذكر أن هذه المناورات العسكرية السنوية والتي توصف بأنها دفاعية ويشارك فيها عشرات آلاف الجنود، انطلقت في 21 آب في كوريا الجنوبية ومن المقرّر أن تستمر أسبوعين.وجاء إطلاق بيونغ يانغ الصاروخي بعد أسابيع من التوتر والتصعيد الكلامي بين واشنطن وبيونغ يانغ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.