عضو بمجلس ديالى يكشف عن وجود مقاتلين من الحشد العشائري من دون سلاح

كشف عضو مجلس محافظة ديالى عبد الخالق مدحت، عن وجود مقاتلين من الحشد العشائري ينتشرون في تسع قرى محررة شمالي بعقوبة بدون سلاح، داعياً الحكومة إلى تسليح مقاتلي الحشد العشائري للدفاع عن مناطقهم.وقال مدحت إن «200 مقاتل من الحشد العشائري منتشرون على سواتر ونقاط مرابطة في تسع قرى محررة في ناحية العظيم (60 كم شمال بعقوبة) بدون سلاح لكنهم ملتزمون باداء واجباتهم الأمنية مع بقية المقاتلين».
وأضاف، أن «جزءاً ليس قليلاً من مقاتلي الحشد العشائري قاموا بتأمين الأسلحة لأنفسهم بعد بيع أغراضهم أو جزء من ممتلكاتهم والبعض الآخر منعه الفقر والعوز المالي».
داعيا الحكومة المركزية والمؤسسة الأمنية إلى «تسليح مقاتلي الحشد للدفاع عن مناطقهم ومنع عودة الإرهابيين اليها».وينتشر الحشد العشائري في عدة مناطق من ديالى ومنها العظيم التي تم تحريرها من سيطرة تنظيم «داعش» قبل حوالي ثلاثة أعوام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.