المواد المتعلقة بالثقب في «سويوز» ستُسلم إلى الجهات المختصة

أعلن مصدر في قطاع الصواريخ والفضـــاء أن مؤسستي «روس كوسموس» و»إينيرغيا» ستتوجهان إلى «الجهات المختصة» لتوضيح المذنب في ظهور الثقب في مركبة «سويوز» الفضائية. وقال المصدر في تصريح لوكالة نوفوستي: «لأن اللجنة الداخلية لمؤسسة إينيرغيا لم تتمكن من تحديد المذنب، سوف تقدم جميع الوثائق الخاصة بمسألة الثقب إلى الجهات المختصة». ولكن المصدر لم يحدد من هي الجهات التي ستبدأ التحقيق في المسألة. كما لم يشر إلى رفع دعوى قضائية بهذا الشأن. ووفقا للمصدر، فإن اللجنة الداخلية لمؤسسة «إينيرغيا» أقرت بأن العملية مقصودة، وأن الثقب من عمل إنسان بواسطة مثقاب، ولكنها لم تتمكن من تحديد المذنب. يذكر أن تسرب الهواء في المركبة الفضائية «سويوز إم إس-09» اكتشف في 30 اب الماضي، في حجرة العيش. وقد تمكن رواد الفضاء من سد هذا الثقب بواسطة صمغ «غراء» خاص. وعن الحالة النفسية لرواد الفضاء، قال المصدر، إن مؤسسة «روس كوسموس» طلبت من وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» في إطار التحقيقات الجارية بشأن الثقب في المركبة «سويوز» إعلامها عن الحالة النفسية لرواد الفضاء الأمريكيين، بيد أن «ناسا» اعتبرت المسألة غير أخلاقية، وتتعارض مع سرية البيانات الشخصية للرواد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.