رسالة إلى رئيس الوزراء .. وإلى وزير التربية

بعد متابعة ورصد حالات عمل مديريات التربية وجدت اختفاء العديد من الوثائق الدراسية..وعند مراجعة مديرية الشهادات في الكرخ الاولى مرارا وتكرارا دائما يكون الجواب فقدانها بحجة تلف السجلات.. لماذا لم تتلف السجلات عندما كانت في معهد المعلمات المسائي عندما الغى المعهد وتم نقل السجلات وتحولت الى بناية مديرية الشهادات في المنصور خلف مطعم الساعة ؟! اي عذر هذا اول مرة في تاريخ الدولة العراقية تختفي الشهادات الدراسية بهذه الاعداد..يا رئيس الوزراء المحترم نطرق بابك بسبب عدم وجود حلول من التربية التي لم تأخذ الجدية في تسهيل الاجراءات الرسمية أمام الاشخاص الذين اختفت وثائقهم (بقدرة قادر) وتغير مصير حياتهم دون ذنب سوى منجزات وزارة التربية العظيمة..الى متى تنام الأجهزة الرقابية عن فقدان أو اتلاف الوثائق الرسمية ومتى سيحاسب السراق والمزورون الذين سرقوا حتى تاريخنا وأصبحنا بلا تاريخ ؟! هل يتوجب علينا ان نسكت ليتمتع السراق والمرتشون بجهودنا العلمية متى تفتح ملفات التزوير والتدليس والرشاوى ومتى ينصف هذا الشعب المظلوم الذي وصل به الحال ان تسرق وثائق أبنائه وبَنَاته..نحن نعلم ان هنالك مستفيدين من الفوضى والسرقة العلمية .
الاعلامية بثينة الناهي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.