صحيفة أرجنتينية تستذكر فوز الأسود على التانغو قبل 29 عاماً مختصون: مواجهة الأسود أمام الأرجنتين سلاح ذو حدين و يجب إستثمار البطولة فنياً

اكد عدد من المختصين بالشأن الكروي، ان مواجهة المنتخب الوطني العراقي امام نظيره الارجنتيني اليوم الخميس ضمن البطولة الرباعية في السعودية، ستكون سلاحا ذا حدين على الفريق العراقي، فيما أشاروا الى اهمية استثمار البطولة فنيا بشكل كبير.
وقال مدرب فريق النفط الكروي حسن احمد ان «مباراة المنتخب أمام نظيره التانغو ستكون قوية جداً على الرغم من اتخاذ البطولة الرباعية ذات الطابع الودي»، مبينا ان «المنتخب العراقي يمتلك عناصر جيدة ولديه رغبة في إثبات وجوده من خلال الاحتراف، خصوصا ان البطولة ستكون لها تغطية ومتابعة كبيرة من ق وسائل الاعلام و وكلاء أعمال اللاعبين».
واضاف ان «الكادر التدريبي لأسود الرافدين عليه تطبيق اللعب الدفاعي الفرقي وليس كخط دفاع من اجل ايقاف مهارات ابناء التانغو».
من جانبه ذكر اللاعب الدولي والمدرب صادق سعدون ان «المباراة ستكون صعبة على الفريق العراقي وسلاحاً ذا حدين من الناحية الفنية او النتيجة».
واشار الى انه «على اللاعبين عدم الاستعجال والتركيز على واجبات الكادر التدريبي طيلة اوقات المباراة لان المنتخب الارجنتيني بمهارة وخبرة عالية».
وبدوره اوضح المدرب صفاء عدنان ان «على الكادر تحديد الهدف الرئيس للبطولة من الناحية الفنية والخروج بأقل الخسائر».
ولفت عدنان الى ان «اللاعبين يقدرون جيداً ثمن المسؤولية التي تقع على عاتقهم خصوصا انهم يواجهون اشرس المنتخبات العالمية في اللعب الهجومي، لذلك يجب ابعاد منتخبنا عن جميع الضغوط».
يشار الى المنتخب العراقي سيواجه نظيره الارجنتيني، اليوم الخميس ضمن البطولة الرباعية في السعودية.
الى ذلك استذكرت صحيفة «اوليه» الارجنتينية، فوز العراق على الارجنتين قبل 29 عاماً على الاراضي السعودية.
وكتبت صحيفة» أوليه» ان «الآسيويين قد يهزمون الأرجنتين مرة اخرى في المملكة العربية السعودية»، في أشارة منها لمباراة سابقة جمعت المنتخب العراقي والارجنتيني ب‍كأس العالم للشباب في السعودية قبل 29 عاما انتهت بفوز عراقي بنتيجة 1-0.
واوضحت الصحيفة، أن «من المضحك بهذه المباراة انها كانت بنفس البلد والمدينة وكأنها نسخة أخرى للمباراة السابقة»، وان «المدرب الاسبق راضي شنيشل للمنتخب العراقي هو صاحب الهدف الذي انتهت به المباراة بفوز العراق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.