النظرية الأمريكية لاستهداف حركات المقاومة

عندما يريد الأمريكي أن يحتل بلداً أو يتعامل مع حركة مقاومة في بلد واقع تحت الاحتلال يتعامل من خلال نظرية جاهزة هذا جزء منها وعنوانه : مسؤولية حركات المقاومة عن مجتمعها. يعترف أولاً أن حركات المقاومة لا تتحمل المسؤوليات الاجتماعية على أساس أنها دولة ما يساعدها على القيام بعملها لتحقيق أهدافها في مواجهة المحتل رغم أنها تقدم المساعدة لبيئتها الحاضنة خصوصاً عند ضعف الدولة وعجزها عن القيام بالخدمات الاجتماعية. بالمقابل تستخدم قوات الاحتلال بحسب الدليل العمليات للجيش الأمريكي عدم قدرة حركة المقاومة على سد الحاجات الاجتماعية لاستدراج دعم أجهزة الدولة المضيفة لقوى الاحتلال ولتخفيف الدعم الشعبي لحركة المقاومة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.