رؤيتنا

رؤيتنا
اعلان رئيس الوزراء الجديد عادل عبد المهدي ، لمن يريد الترشح لمنصب وزير فان الباب مفتوح أمامه ومن خلال الموقع الالكتروني ، يتم الترشح للحصول على الوزارة التي يرغب للحصول عليها..أولا..لو كان هذا الإعلان في بلد غير العراق ، فان نسبة التصديق به عندي لا تتجاوز ١٠٠/١٠ ونسبة تطبيقه غير ممكن اطلاقا..وثانيا اعتقد انها بداية غير موفقة بالنسبة للسيد عادل عبد المهدي، لان فيها استغفالا للعراقيين وانا واحد منهم..ثالثا..ما الرسالة التي يريد إرسالها السيد بهذا الإعلان هل هي عدم وجود تدخل من قبل زعماء الكتل في تشكيل الحكومة ، وقبل ايّام طلب السيد مقتدى الصدر منه ان يستلم الوزارات الأمنية هو بنفسه..فالرسالة الثانية هي نحن حكومة ديمقراطية والشعب هو الذي يحكم ، وقد جاء السيد عادل عبدالمهدي،وهو لم يرشح ولَم ينتخبه أحد مطلقا .. مرشح تسوية..أقول ان ما حصل لم يقصد، وما قصد لم يحصل ببركة الأحزاب السياسية.
حسين الكناني

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.