قرية «كنك» في مشهد المقدّسة .. شلالات وأشجار باسقة مثمرة

تقع قرية كنك السياحية الجميلة على مسافة 28 كم غربي مدينة مشهد المقدسة وعلى بعد 21 كم من جسر وكيل آباد جنوبي سلسلة جبال «بينالود» ويفصلها عن مدينة طرقبة 22 كم حيث تستقر على سفوح هذه السلسلة إلى جانب نهر «كنك» الذي يزخر بالمياه الصافية العذبة.
تزخر هذه القرية الجميلة بالمناظر الطبيعية وتكثر فيها الينابيع التي تتدفق منها مياه عذبة تروي حدائقها وغاباتها التي تتنوع فيها الأشجار الخضراء الباسقة المثمرة وغير المثمرة، ناهيك عن شلالاتها التي أضفت عليها طلاوة وحلاوة لا نظير لهما، وعمارة منازلها تتناغم مع طبيعتها الخلابة حيث استلهم سكنتها مناظرها لتشييد منازلهم. « كنك» .. منطقة تراثية عريقة
إضافة إلى روعة طبيعة قرية « كنك» فهي تعدَّ منطقة تراثية عريقة أيضاً، حيث كانت منذ سالف العهود موطناً لشتى الشعوب والأمم، وهي تناظر قرى «ماسولة» و«أورامان» و«أبيانه»، ويؤكد علماء الآثار أن تأريخ استيطانها يتجاوز ثلاثة آلاف عام. محافظة خراسان رضوي ديار عرفت منذ القدم بتراثها العريق وطبيعتها الخلابة، ومدينة مشهد المقدسة أضفت عليها أهمية وقدسية ميزتها عن سائر نواحي إيران، وفيها مدينة طرقبة السياحية وقريتا « كنك» وقرية «ابرده بايين» الجميلتان اللتان يقصدهما السائحون للاستجمام والترفيه عن النفس نظراً لمعالمها الطبيعية الفريدة من نوعها.
قبلة سياحية لمحبي الطبيعة والسائحين
نظراً لأجوائها المعتدلة في فصلي الربيع والصيف فقد أصبحت قبلة سياحية لمحبي الطبيعة والسائحين الذين يستمتعون بمناظرها الرائعة وهوائها المنعش، وأجمل ما فيها شلال باسم « كنك » أيضاً ويبعد عنها مسافة 5 كم، والجميل فيها أن متسلقي الجبال والرياضيين يرجحون الاصطياف فيها ومزاولة تمارنهم الرياضية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.