الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن شاشة هاتف سامسونغ غالاكسي

تصدر شركة «سامسونغ» معلومات متفرقة بشأن إطلاق هاتف قابل للطي منذ عام 2014، لكن الجهاز الرائد قد يكون الآن على بعد أسبوع فقط، مع انتشار إشاعات عن أنه سيتم كشف النقاب عنه في مؤتمر تستضيفه شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية العملاقة، ومن المحتمل أن يصدر الجهاز تحت اسم «غالاكسي إكس» أو «غالاكسي إف»، وهناك توقعات بشأن إمكانية عرض الهيكل القابل للثني في مؤتمر المطورين الإلكترونيين الذي يبدأ في 7 تشرين الثاني، مع تحديد تاريخ إصدار محتمل في عام 2019. وأفادت تقارير صحيفة «وول ستريت جورنال» أن «سامسونغ» تعمل مع «يوتيوب» و»نتفليكس» لمعرفة طرق توصيل المحتوى على شاشة قابلة للطي، وقد يكون للشاشة القابلة للطي اسم Infinity-V، بعدما كشفت تسريبات منفصلة أن شركة «سامسونغ» سجلت الشاشة القابلة للطي بهذا الاسم مع مكتب الملكية الفكرية في كوريا الجنوبية، ولم يكن متاحا فورا الاتصال بالمتحدث باسم «سامسونغ» للتعليق. وطرحت «سامسونغ» لأول مرة مفهوم الهاتف الذكي الذي يتميز بتصميم قابل للطي في فيديو تم إصداره في عام 2014، والذي كان يعرض تخيل لما قد تبدو عليه الأجهزة الشخصية في المستقبل. وقدمت شركة «سامسونغ» العديد من براءات الاختراع المتعلقة بثني أو طي الشاشات OLED، برغم عدم إصدار أي تعليقات رسمية بشأن تطوير الهاتف، وأشار تقرير صدر في وقت سابق من هذا العام إلى أن «سامسونغ» صنعت بالفعل نموذج بقياس 7 بوصات، باسم رمزي «وينر»، وهو يتميز بشاشة تنثني إلى نصفين «مثل المحفظة»، في حين أن «سامسونغ» ستكون أول شركة كبرى للهواتف الذكية تطلق هاتفا ذكيا قابلا للطي إذا ما مضت قدما في الكشف عن Galaxy X الأسبوع المقبل، إلا أنه لا يمكن الادعاء بأنها تصدر «أول هاتف قابل للطي في العالم»، إذ قامت شركة ناشئة في كاليفورنيا بهذا الإصدار بالفعل، في وقت سابق من هذا الأسبوع كشفت شركة Royole عن هاتف FlexPai، الذي يتميز بشاشة مقاس 7.8 بوصات قابلة للطي في المنتصف، ومن بين الشركات الأخرى التي يشاع عنها أنها تعمل على الأجهزة المصممة بشكل مماثل «هواوي» و»إل جي».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.