منبر الهداية … إحياء روح الجماعة في الأمة

كثير من الأحكام العبادية تصدر عنها خدمات اجتماعية وسياسية، فعباديات الإسلام عادة توأم سياساته وتدبيراته الاجتماعية. فصلاة الجماعة مثلاً واجتماع الحج والجمعة تؤدي بالإضافة إلى ما لها من آثار خلقية وعاطفية إلى نتائج وآثار سياسية. استحدث الإسلام هذه الاجتماعات وندب الناس إليها، وألزمهم ببعضها حتى تعم المعرفة الدينية وتعم العواطف الأخوية، وتتماسك عرى الصداقة والتعارف بين الناس، وتنضج الأفكار وتنمو وتتلاقح، وتبحث المشكلات السياسية والاجتماعية وحلولها..وفي الدول غير الإسلامية تنفق الملايين من ثروة البلاد وميزانيتها، من أجل عقد مثل هذه الاجتماعات، وإذا انعقدت فهي في الغالب صورية شكلية تفتقر إلى عنصر الصفاء وحسن النية والآخاء المهيمن على الناس في اجتماعاتهم الإسلامية، ولا تؤدي بالتالي إلى النتائج المثمرة التي تؤدي إليها اجتماعاتنا الإسلامية..فقد وضع الإسلام حوافز ودوافع باطنية تجعل الذهاب إلى الحج من أغلى أماني الحياة، وتحمل المرء تلقائياً إلى حضور الجماعة والجمعة والعيد بكل سرور وبهجة، فما علينا إلا أن نعدّ هذه الاجتماعات فرصاً ذهبية لخدمة المبدأ والعقيدة، لنبين فيها العقائد والأحكام والأنظمة على رؤوس الاشهاد، وفي أكبر عدد من الناس. فعلينا أن نفيد من موسم الحج، ونجني منه أطيب الثمار في الدعوة إلى الوحدة، والدعوة إلى تحكيم الإسلام في الناس كافة. وعلينا أن نبحث مشكلاتنا، ونكتشف ما وضعه لها الإسلام من حلول جذرية. علينا أن نسعى لتحرير أرض المسلمين في فلسطين وغيرها.وها نحن نرى المسلمين في الصدر الأول يجنون من جماعاتهم وجمعاتهم وأعيادهم ومواقف حجهم أحسن الثمار. لم تكن الخطب التي تُلقى في الجمعات والأعياد والمواسم الأخرى تقتصر على وعد ووعيد بجنة أو نار وسورة خفيفة ودعاء خفيف أو ثقيل كما نرى اليوم، بل كانت الخطب قد تصل في ايحائها وتأثيرها إلى إعداد الناس للقتال بكل شجاعة وبأس، وقد تؤدي إلى انطلاقهم إلى جبهات القتال من باحات المساجد والجوامع من دون أن يأخذهم في ذلك خوف من فقر أو مرض أو موت أو ضياع لأنهم كانوا يخافون اللَّه وحده ولا يخشون أحداً إلا إياه، ولمثل هؤلاء يكتب النصر، ولمثل هؤلاء يكون الفتح! انظروا في خطب أمير المؤمنين عليه السلام5 لتعرفوا أنها كانت تسوق المسلمين إلى ميادين الجهاد، وتحمل الناس على الفداء، وتضع أنجع الحلول لمشاكل الناس في الحياة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.