تلاميذ مدرسة إيطالية يكتشفون جسماً مجهولاً في الفضاء

اكتشف تلاميذ مدرسة إيطالية جسما غريبا في الفضاء، وضع علماء الفلك في طريق مسدود، إذ لم يتمكنوا من ربط مصدر الأشعة السينية الصادرة عنه بأي جسم فضائي معروف. ونشر فريق علمي برئاسة، ساندرو ميريغيتي، من معهد الفيزياء الفلكية والفضائية في ميلانو، وجاء في المقال أن تلاميذ إحدى مدارس مدينة سارونو، كانوا يتدربون في المعهد، واكتشفوا جسما غريبا يقع على بعد 13 سنة ضوئية عن الأرض تنبعث منه أشعة سينية. ومن المثير للاهتمام أن هذا الجسم غير موجود في الفهرس EXTraS الذي أعد ونشر قبل فترة على أساس ما جمعه المرصد المداري للأشعة السينية XMM-Newton خلال 15 سنة. لذلك تقرر التعمق بدراسة الجسم، وتم تكليف ستة تلاميذ بالقيام بهذه العملية. وفعلا، تمكنوا من اكتشاف عدد من الأحداث (التوهجات) التي لم تكن موصوفة سابقا. وقد أثار الجسم الواقع في تجمع نجمي كروي (عنقود نجمي مغلق) NGC 6540، يبعد عن الأرض 13 سنة ضوئية، اهتمام علماء الفلك. ويخطط علماء الفلك لدراسة خصائص هذا الجسم المثير، على الرغم من اعتقادهم بأنه ليس فريدا من نوعه، لأن مثـــل هذه الأحداث قد تكون وقعت سابقا ولكن لم يلاحظها أحد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.