السعرات الحرارية في التمر لا تهدد الرجيم

السعرات الحرارية الوافرة في التمر لا تُشكِّل خطرًا على الـرجيم اليومي المتبع، إذا تناولتِ هذه الثمار باعتدال. علمًا بأن ثمار التمر غنيَّة بـ الفيتامينات والمعادن الأساسيَّة، وهي تُزوِّد متناولها بالطاقة. فوائد التمر كثيرة على صحَّة الفرد، أبرزها: التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم ومنع الوقوع في فخِّ البدانة، لغنى التمر بالألياف الغذائيَّة. تضاد الالتهابات وأي نوع من أنواع العدوى وحتَّى النزف، لاحتواء التمر على مضادات الأكسدة من مادتي الـ»بولفنوليك» والـ»فلافونويد». تأمين الفيتامين «أ» بصورة معتدلة، وهذا الأخير يُعرف بأنَّه من مضادات الأكسدة وضروري لصحَّة البصر. حماية الخلايا، وبالتالي الوقاية من سرطانات القولون والبروستات والصدر والرحم والرئتين والبنكرياس. السيطرة على دقَّات القلب وضغط الدم، وبالتالي الحماية من نوبات القلب وأمراضه، لزخور التمر بـ البوتاسيوم. تزويد الجسم بكمٍّ مهم من المعادن والنحاس والمغنزيوم؛ الكالسيوم عنصر أساس في تكوين العظام والأسنان، كما أنَّه ضروري للتقبُّض العضلي وتخثُّر الدم والدافع العصبي. ويستخدم الجسم المنغنيز كعامل مشارك للـ»أنزيم» المضاد للأكسدة، فيما النحاس ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمر. والمغنيسيوم أساسي لنموِّ العظام. الحظي بمستويات متساوية من مجموعة الفيتامين «ب» المعقَّدة، فضلًا عن الفيتامين «ك» والبيريدوكسين (الفيتامين بـ6) والنياسين وحمض الـ»بانتوثنيك» والـ»ريبوفلافين». تُساعد هذه الفيتامينات في هضم الكربوهيدرات والبروتين والدهون. كما أنَّ الفيتامين «ك» ضروري لتخثُّر الدم. المُساعدة في الـرجيم الغذائي الذي يقوم على المأكولات قليلة الدسم والغنيَّة بالمغذِّيات. علما بأنَّ في كلِّ حبَّة صغيرة من التمر ما يوازي 20 سعرة حرارية. ويصحُّ للفرد تناول حصَّة من التمر توازي 60 سعرة حرارية، أي تتألَّف من 3 حبَّات منه. ولذا، يجب الحرص على مراقبة الكمِّ المتناول من التمر، لأنَّه يزخر بالسكر، ويمكن للإفراط في تناوله أن يُكسب الوزن الزائد، تمامًا كما هي الحال مع أي نوع آخر من الأطعمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.