نائب يدعو الى سحب الثقة عن عبد المهدي أو منحه حرية اختيار الوزراء

أكد النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ديار برواري، أن الكتل السياسية أمام خيارين إما سحب الثقة عن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي أو منحه الحرية الحقيقية والكاملة باختيار مرشحيه للكابينة الوزارية، فيما اشار الى أن ما حصل بجلسة البرلمان امس الاول كان غير متوقع ولم يرتقِ لمستوى الديمقراطية. وقال برواري، إن استمرار الخلافات بين كتلتي الاصلاح والبناء حول مرشحي الوزارات الأمنية كان السبب الاساس في عدم انعقاد جلسة البرلمان يوم امس، مبينا ان الصراع الذي حصل احرج الكتلتين السياسيتين كونهما كتلتين رئيستين بالبرلمان ولديهما ثقل وجمهور كبير كما احرج رئيس مجلس الوزراء كونه ملزما بترشيح اسماء لشغل الحقائب الوزارية للمضي بتطبيق البرنامج الحكومي على وفق المدد الموضوعة المحددة. وأضاف برواري: «العملية السياسية والديمقراطية جزء منها محاولة استقطاب أطراف سياسية لإفشال تمرير مرشح أو أكثر عليه اعتراض، لكن وكما يبدو للأسف فان الديمقراطية بحاجة الى المزيد من الوقت لإنضاجها بشكل أكبر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.