انفاق «81» مليون دولار لاعمار المناطق المحررة .. والعراق ثاني أكثر البلدان تضرراً بسبب الإرهاب

أكد رئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المحررة، مصطفى الهيتي، امس الاربعاء، إنفاق الصندوق أكثر من 81 مليون دولار على مشاريعه في المحافظات المحررة من «داعش»، مشيراً الى انه حقق ثلاث «طفرات» في السنوات الماضية. وقال الهيتي خلال كلمته على هامش مؤتمر القمة الدولية لإعادة الاعمار والاستثمار، إن القفزة الاولى للصندوق تمثلت بإنجازه 150 مشروعاً عام 2016، والثانية كانت في العام 2017 إذ اطلقنا 163 مشروعاً. وأشار الى ان من ضمن تلك المشاريع إعادة بناء 53 مدرسة فضلاً عن مشاريع استراتيجية كبرى مثل سدة الرمادي وناظم الورار وإعادة أعمار 42 بناية في جامعة الموصل. ولفت الهيتي الى أن «الطفرة الثالثة حدثت خلال العام الجاري، حيث اطلق الصندوق 186 مشروعاً»، مشيراً الى أن «عدد المشاريع التي تعاقد عليها الصندوق بلغ 499 مشروعاً، أُنجز منها 325». وأكد رئيس الصندوق أن الاخير «أنفق أكثر من 81 مليون دولار على مشاريعه، ويعمل على اعادة اعمار محافظة نينوى والانبار وصلاح الدين وكركوك وديالى وجرف النصر بما يعادل 40% من مساحة العراق». وانطلق صباح الأمس الاربعاء في العاصمة بغداد مؤتمر القمة الدولية لإعادة الاعمار والاستثمار والذي أُقيم تحت شعار «قفزة الى الامام» بمشاركة أكثر ٥٠ شركة عالمية.
الى ذلك، أفاد تقرير مؤشر الارهاب لعام 2018، بأن العراق احتل المرتبة الثانية بعد افغانستان في اكثر البلدان تضررا من ناحية التأثير الاقتصادي المرتبط بالعمليات الارهابية. ونقلت صحيفة التلغراف البريطانية عن تقرير مؤشر الارهاب ان «افغانستان احتلت المرتبة الاولى في اكثر البلدان تضررا نتيجة التأثيرات الاقتصادية للإرهاب قياسا على نسبته من الناتج الاجمالي المحلي حيث بلغت نسبة التكاليف نحو 12.8 بالمائة من الناتج الاجمالي المحلي حيث شهدت البلاد زيادة ثابتة في مستوى العنف والإرهاب واستمرار الصراع على مستوى السنوات الثلاث الماضية». وأضاف المؤشر: «العراق حل بالمرتبة الثانية حيث بلغت التكاليف الاقتصادية للإرهاب اكثر من عشر ناتجه المحلي الاقتصادي حيث بلغت نسبته 10.8 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي»، مبينا أن «سوريا حلت في المرتبة الثالثة حيث بلغت التأثيرات الاقتصادية للإرهاب 5.8 بالمائة من الناتج الاجمالي المحلي». وأشار التقرير الى انه «ونظر لانخفاض مؤشر الهجمات الارهابية في عام 2017 فقد تحسن موقع 94 بلدا في مؤشر الارهاب لكن 46 دولة بما فيها بريطانيا قد تدهور موقعها في المؤشر فيما ظلت دول افغانستان والعراق وسوريا والصومال وجنوب اليمن تحتل المراتب الخمسة الاولى على التوالي في المؤشر».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.